cross
ابحث عن ما تحب أن تسمع
موعظة القيامة

موعظة القيامة

خرج الخوري يوحنا عبود من الاحتفال بدفن المسيح يوم الجمعة، وصدره يكاد ينشقُّ من الحزن، وفي غضون وجهه بقية دمع لم تجفَّ بعدُ، مشى يتعكَّز على عصا سنديانية معقوفة المقبض، يجرُّ أذيال جبَّته الزرقاء وعلى رأسه قاووق الخوري الماروني العتيق الذي لم يرضَ به بديلًا طول العمر.

أداء صوتي : شيرين حسن
دار النشر : iBookCast | 1945
التقيم : لم يتم التقيم بعد

لو كانت حياة الإنسان خطًّا مستقيمًا، لكانت الولادة هي النقطة التي يبدأ منها هذا الخط، وكان الممات هو النقطة التي ينتهي إليها آخِره، وما بينهما هي الحكايات التي يحياها والوجوه التي يلتقيها. ولكن يا تُرَى أيَّ الحكايات يختار الإنسان ليحكي؟ وأيَّ الوجوه ينتقي ليتحدث عنها؟

قريبا ......

التعليقات (0)