cross
ابحث عن ما تحب أن تسمع
في دار المجانين

في دار المجانين

إن في دار المجانين بمدينة ليون بفرنسا نابغة كنابغة القرن العشرين، ذُكِرَت أمامه قيصرة روسيا وخبر مقتلها، فأحْفَظَه٢ هذا وأرْمَضَه٣ وقال يا ويحهم! كذبوا عليها وعليَّ، فسأله الدكتور: وكيف ذلك؟

أداء صوتي : إسراء كرمي
دار النشر : iBookCast | 1934

يرسم مصطفى صادق الرافعي كتابه هذا بريشة الفنان، ويُزيِّن معانيَه بحُلِيِّ البيان، ويلوِّنه بحسن الإيمان، فتتداخل الحدود بين العالم المادي وعالم الإنسان، فلا يدري القارئ أحقيقةٌ ما يقرؤه في هذا الكتاب أم خيال؟! أعقلٌ هو أم جنون؟! حقًّا، لقد أفاد الرافعي بما فاض به خاطرُه، وجاد به فكرُه، وسال به قلمه، فسطَّر مجموعةً رائعة من النثريات، تباينتْ بين فصولٍ ومقالاتٍ وقصص عن مواضيع متنوِّعة، كتبها في ظروفٍ مختلفة وأوقاتٍ متفاوتة، فأخرج لنا في النهاية تحفةً أدبيةً استحقَّتْ أن تُسمَّى بحقٍّ «وَحْي القَلَم».

يمكنك الاستماع عن طريق التطبيق

استماع : 2

التعليقات (0)