cross
ابحث عن ما تحب أن تسمع
أثينة

أثينة

لمَّا بلغوا أثينة وجد البارون غُلافًا ورَدَهُ بالبريدِ فَفَضَّهُ وإذا فيه محرَّرات من وزارة الخارجية، ولمَّا قرأه بُهِتَ مُنذهلًا؛ إذ علم أنَّ دولته ناوية أن تُنَصِّبه سفيرًا مُرَخَّصًا لدى حكومة بخارست.

أداء صوتي : هدير ماهر
دار النشر : iBookCast | 1950

لمَّا علمت أسرة «ب» ما كان طرأ على «شرل» من الهواجس وما شغل قلبه من الشواغل التي جعلته أن يأبى المناصب الجليلة لينضمَّ إليها مدى الحياة — تأثَّرت لحسن وداده هذا وزاد انعطافها إليه، فصارت منزلته عندها منزلة الرُّوح من الجسد.

استماع : 1

التعليقات (0)