cross
ابحث عن ما تحب أن تسمع
الرَّاهبة

الرَّاهبة

لمَّا مثلت هذه الرَّاهبة لأوَّلِ مرَّةٍ بحضرة القنصل «ب» وزوجته اهتزَّت جوارحها وارتجفت فرائصها واختلجت أعضاؤها، وبأقلِّ من لمح البصر اندفع الدَّمُ من قلبها المضطرب فلوَّن خدَّيْها العجيفين الممتقعين بحمرةٍ ورديَّةٍ،

أداء صوتي : هدير ماهر
دار النشر : iBookCast | 1950
التقيم : لم يتم التقيم بعد

كانت الرَّاهبة الفتيَّة تقومُ بواجبات مهمَّتها بإخلاصٍ لا يُماثله في التناهي إلَّا تقواها الحميمة التي كانت تستطرق إلى النفوس مُحيطة بها كالشمس تنفذ أشعتها في الأجسام الشفَّافة، وفضلًا عن ذلك فإنَّ حركاتها وسكناتها كانت تُشيرُ إلى كرامة أصلها وطيب عنصرها،

استماع : 11

التعليقات (0)