cross
ابحث عن ما تحب أن تسمع
حديث  الابنةِ وأمُّها

حديث الابنةِ وأمُّها

بعد هذا الحديث بين الابنةِ وأُمِّها بقِيت الأمورُ على أحوالها في الدَّار القنصلية مُدَّة شهرٍ كاملٍ، أما البارون «دي لينس» فلم يزل يتردَّدُ إلى غُرفة وردة يقضي فيها الساعات الطويلة، وكان جعلها كمتحفٍ جمع فيه كلَّ ما أصابه من حوائج خطيبته، فنظَّمه فيها تنظيمًا حسنًا.

أداء صوتي : هدير ماهر
دار النشر : iBookCast | 1950
التقيم : لم يتم التقيم بعد

وكانت «سوسنة» تُحاولُ أن تضمِّدَ جراح قلب البارون، إلَّا أنَّ مساعيها كانت تذهبُ سدًى. .. أمَّا الأمُّ فبقيت زمنًا طويلًا وهي لم تجسر أن تُعلِم أحدًا بما أوحت إليها ابنتها، وفي آخر الأمر أفشتْ سرَّها لزوجها القنصل آملةً أنه بدرايته وحذقه يدبِّرُ كلَّ شيءٍ على أحسنِ طريقةٍ، فما علم القنصل بحقيقة الأمر حتَّى رأى لهذه الحالة الحرجة مناصًا.

استماع : 2

التعليقات (0)